تدير صفقات بملايين اليوروهات.. “سيبتال” في قلب فضيحة مالية

استفاد المتعامل المتخصص في خدمات الفندقة والاطعام “CIEPTAL- سيبتال” وهو أحد فروع المجمع الفرنسي كاترينج أنترناسيونال سرفيس، “سي إي أس” من صفقة ضخمة لدى شركة شركة المحروقات الجزائرية “سوناطراك” وفروعها.
ووقّعت شركة “سييبتال” التي تتخذ من حاسي مسعود مركزا لنشاطها، مؤخرا على عقدين يمتدان ل 36 شهرا مع المؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار(ENTP التابعة لسوناطراك) في مجال التموين العام.
وتبلغ قيمة الصفقة 8,184 مليار دينار أي ما يقارب 60 مليون يورو.
وبينما لم يثر العقد الذي أبرمته المؤسسة الوطنية للأشغال الآبار أية فضائح مالية، نجد صفقة “مصفاة” سكيكدة في قلب فضيحة كبيرة، حيث وقّع مسؤولو هذه المنشأة (مصفاة سكيكدة) في جويلية الفارط عقدا للإطعام مع شركة
(Algerie Ligabue Catering )”ليغابو“، تحوز الشركة العامة للخدمات البحرية (جيما -GEMA) على 35 في المائة من أسهمها.
وفازت “ليغابو” بهذه الصفقة مقابل 758,36 مليون دينار.
الغريب، أن “سوناطراك” قامت منذ أيام بمنح هذه الصفقة نفسها (مصفاة سكيكدة) للشركة الفرنسية “سيبتال” مقابل 777,14 مليون دينار (6 ملايين يورو). بما يفيد أن “سوناطراك” فضّلت الدفع أكثر لشركة خدماتية فرنسية على حساب متعامل جزائري شبه عمومي.
وهذا ليس غريبا على ولد قدور، مدير عام “سوناطراك” الذي يسيير شؤون المجمّع بتوجيهات تخدم بصفة جلية مصالح فرنسا.