دريانكورت ينفي ارادة فرنسا في التدخل في الشأن الجزائري

فند سفير فرنسا بالجزائر، كزافيي دريانكور، الخميس بالجزائر العاصمة أي “إرادة” لفرنسا في التدخل في الشؤون الداخلية للجزائر.
وقال أن بلاده تتابع بـ “كثير من الاحترام الوضع في الجزائر”.
وصرح الديبلوماسي الفرنسي للصحافة عقب استقباله من طرف رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، الذي سلم له أوراق اعتماده سفيرا بالجزائر أن “فرنسا تتابع مثل بلدان أوروبية آخرى ما يحدث في الجزائر بكثير من الاحترام دون اصدار أحكام ولا أي إرادة للتدخل في الشأن الجزائري”.
وبعد أن ذكر انه سبق له وان عمل في الجزائر، أوضح دريانكور أنه “واعِ بانه يتواجد في وضع ووقت جد خاص من تاريخ الجزائر”.
وتابع السفير الفرنسي يقول “الجزائر بلد كبير وشاسع ونكن له كل الاعجاب وأملي أن نطور سويا العلاقات في كل الميادين بين الحكومتين وخاصة بين الشعبين الفرنسي والجزائري الصديقين”.
وحسب نفس المسؤول الفرنسي فإن “الشعب الفرنسي منبهر بالنضج السياسي للشعب الجزائري الابي”.