أيوب عيسوي دفع شيك بـ 5 ملايير لشراء الأفلان


وقّع الملياردير، أيوب عيسوي، في الثامن من شهر نوفمبر 2017، على شيك بمبلغ 50 مليون دينار (5ملايير سنتيم) لفائدة حزب جبهة التّحرير الوطني الذي كان يقوده جمال ولد عبّاس.

وقد أخذ هذا المبلغ من مؤسسة أسييريس الغرب( Aciéries de l’Ouest) التي كانت مُثقلة بالدّيون قبل إعادة شرائها من طرف عبدالعالي بيكاز.

ولم يكن هذا المبلغ ليُضخ في حساب الأفلان من طرف ترست بنك (Trust Bank ) لولا تخوف هذه المؤسّسة البنكية من تحمّل الضغوطات التي سعت لتفاديها.

ونجهل سبب ضخ ، أيوب عيسوي، -مقرّب من إطار نافذ في حزب التجمّع الوطني الدّيمقراطي (الأرندي)- هذا المبلغ الهام في حساب الأفلان. لكن، كل ما نعرفه أن هذا الحزب قد حوّل مباشرة هذا المبلغ إلى حسابه الذي يحمل رقم 4100003126/64 فور تسلّمه لهذا الشيك.

والسؤال الذي يطرح نفسه هو كيف برّر عيسوي ضخّه لهذا المبلغ الهائل أمام مصلحة الضّرائب.