سونطراك: إحالة نائب الرئيس على التقاعد

سونطراك

علمنا من مصادر موثوقة أنه ستتم إحالة  نائب رئيس  سونطراك المكلف بالتسويق، عمر ماليو في نهاية الأسبوع الحالي.

وقد اتخذ هذا القرار من قبل ولد قدور لمعاقبة ماليو  الذين رفض التوقيع على عقود مشبوهة لإنشاء مشاريع شركات مشتركة مكلفة ببيع الغاز الجزائري.

عمر مالو المنحدر من الأسرة الثورية لمنطقة القبائل، تعرض باستمرار لمضايقات من قبل ورلد قدور، الذي حكمت عليه محكمة عسكرية لإفشاء أسرار الدفاع.

عمر ماليو، معترف به في جميع أنحاء العالم لحصوله على أعلى درجات التقدير في مهنته، وأفضل نائب الرئيس المسؤول عن النشاط التسويقي منذ إنشاء سوناطراك. تم دفعه إلى باب الخروج لمواقفه الوطنية ورفضه الاستسلام للأوامر المعادية للوطن التي أراد ولد قدور فرصها على بعض المسؤولين في سونطراك.

وسوف نعود إلى الأسباب التي أدت إلى التخلص من ماليو، و الرهانات المحيطة برحيله وخصوصا تلك المتعلقة بتعيين مزيغي في منصب نائب للرئيس المؤقت لنشاط التسويق لسوناطراك.

منذ بداية تنصيبه ، حذرنا من إنجرافات ولد القدور. لكن أتباعه الذين يقدمون تقارير يومية مملوءة بالأكاذيب التي يصنعها، تجعل الجزائريين يعتقدون أن سونكراك تسير على الطريق الصحيح نحو أهداف SH 2030.

طالع أيضا الجوية الجزائرية: مدام دليلة على رأس المضيفات