سجون: 82 ألف نزيل مسجلين في التعليم والتكوين

سجون

قال المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج مختار  فليون، أن  عدد نزلاء مؤسسات إعادة التأهيل و التربية المسجلين على المستوى الوطني خلال الموسم2018/2017 في مجال التعليم العام و   فروع التكوين المهني و الحرفي قد بلغ ما يفوق 82 ألف مسجل و ذلك في إطار تنمية و ترقية برامج إعادة التربية و الإدماج على مستوى هذه المؤسسات.

و قال السيد فليون بمناسبة إحياء ليلة القدر على مستوى مؤسسة إعادة التربية  و التأهيل بالحراش أين تم إجراء نهائيات المسابقة الوطنية لحفظ و تجويد القرآن الكريم و الأحاديث النبوية وكذا الشعر و القصة القصيرة و مطالعة أكبر عدد من الكتب التي شارك فيها عدد من المحبوسين المنحدرين من مختلف المؤسسات العقابية  أنه قد بلغ عدد النزلاء المسجلين في مجال التعليم العام خلال موسم2018/2017.

ما يعادل 42937 مسجل فيما بلغ عدد  المسجلين في فروع التكوين المهني و الحرفي  خلال ذات الموسم 39992 مسجل مما يجعل العدد  الاجمالي لهؤلاء النزلاء 82929  مسجل.

و أضاف في ذات الاطار  أن “عدد المسجلين لاجتياز امتحان شهادة الباكالوريا  خلال الموسم 2018/2017 قد بلغ ما يعادل 4391 مسجل في حين بلغ عدد المسجلين  لاجتياز شهادة التعليم المتوسط لذات الموسم ما يعادل 4698 مسجل. “كما بلغ عدد  المحبوسين في أقسام حفظ القرآن الكريم لغاية شهر أبريل 8281 مسجل” يقول  المسؤول.

و قال السيد فليون أن مثل هذه المسابقات الفكرية و الدينية و الثقافية التي  يتم تنظيمها على مستوى المؤسسات العقابية لفائدة المحبوسين في مجالات التعليم  العام و التكوين المهني و الحرفي و كذا النشاطات الرياضية و الثقافية و  التربوية و مسابقات في حفظ و ترتيل القرآن الكريم ستمكن المحبوسين من الحصول  على شهادات و مهارات تساعدهم على الاندماج في المجتمع بعد الافراج عنهم.

طالع أيضا الإستراتيجية الوطنية للتصدير: بعد فوات الأوان

و لفت أن مثل هذه المسابقات التي لاقت إقبالا كبيرا من طرف نزلاء المؤسسات العقابية هي أحسن دليل على ما تقوم به هذه المؤسسات من جهود لرفع المستوى الفكري و التعليمي للنزلاء و هي كذلك أحسن  وسيلة لإبعادهم عن الانحراف من خلال إدماجهم في أنشطة دينية و الثقافية .

و بخصوص نتائج نهائيات المسابقة الوطنية لحفظ و تجويد القرآن الكريم  التي شارك فيها سبعة نزلاء فقد فاز بالمرتبة الأولى نزيل من مؤسسة إعادة  التربية و التأهيل لتيزي وزو  فيما نالت المرتبة الأولى في مجال الشعر نزيلة  من مؤسسة إعادة التربية و التأهيل لتيزي وزو كذلك .

أما فيما يخص القصة القصيرة فقد نال المرتبة الأولى نزيل من مؤسسة  إعادة التربية و التأهيل للبليدة فيما تم تكريم نزيل من مؤسسة اعادة التربية و  التأهيل للقليعة  تمكن من مطالعة و تلخيص ثلاثة مجلدات من كتاب زاد الميعاد في  هدي خير العباد للإمام ابن الجوزي و كذا تكريم نزيلة من مؤسسة اعادة التربية و  التأهيل بالحراش تمكنت من تلخيص كتاب الاعجاز الأدبي و العددي للقرآن الكريم للكاتب عبد الفتاح زداح  .

كما تم عرض بالمناسبة تجربة لنزيلين تمكنا من تحقيق نجاح كبير في مجالي التعليم و التكوين المهني فقد استطاع الأول أن يحقق امنيته بالالتحاق بجامعة  التعليم المتواصل حيث درس قانون الأعمال و الثاني تعلم حرفة الزخرفة بالمؤسسة  العقابية بالحراش و هو ينوي بعد خروجه من السجن إنشاء مؤسسة مصغرة.

طالع أيضا الجلفة : الأمن يطيح بشبكة لتزوير العملة