جن جن-العلمة: زعلان يهدي مهلة جديدة لحداد

حداد

بدل تسليط عقوبات مالية ضد حداد و شركائه الذين سجلوا تأخرا رهيبا في إنجاز المشروع، راح وزير الأشغال العمومية و النقل، عبد الغني زعلان يمنح مهلة جديدة لاستكمال أشغال إنجاز الطريق المخترق للطريق السيار شرق غرب (جن جن -العلمة). حيث حدد نهاية السنة الجارية كأجل لتسلم الطريق الوطني رقم 77.

و يبدو أن علي حداد مازال يتمتع بكل النفوذ الذي كان معروفا لديه من قبل. و خير دليل على ذلك هو ما حدث خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الأشغال العمومية و النقل يوم الثلاثاء إلى جيجل للوقوف على أشغال إنجاز مشروع الطريق الوطني 77 الذي يشرف عليه مجمع علي حداد بالشراكة مع شركة إيطالية.

طالع أيضا جازي توضح موقفها بخصوص قضية عرض “هايلة”

فهذا المشروع الذي يمتد على مسافة 110 كلم و يقطع ثلاث ولايات (جيجل و ميلة و سطيف عبر العلمة) أهداه الوزير الأول السابق عبد المالك سلال لعلي حداد و شريكة الإيطالي ريزاني، على أساس استكماله في 36 شهرا، أي تسليمه في خلال سنة 2016. إلا أن نسبة إنجاز الأشغال لم تتجاوز 20% بينما تم صرف أكثر من نصف الميزانية المخصصة له و المقدرة بـ 1،63 مليار دولار.

فكان من الأجدر بالوزير أن يطبق العقوبات المالية المتضمنة في العقد أو على الأقل سحب المشروع من حداد، إلا أن ذلك لم يحدث و هاهو رئيس منتدى رجال الأعمال يستفيد من مهلة جديدة على المباشر في لقاء صحفي لوزير القطاع.

مثل هذه الممارسات لا تخدم حكومة أويحي و تفقدها المصداقية أمام باقي المتعاملين الذين يتعرضون للتهديد بانتظام مع العلم أنهم لم يسجلوا تأخرا بهذا الحجم.

طالع أيضا تندوف: إعادة تأهيل 16 بئرا