أيام عيد الفطر : ارتفاع عدد التجار المداومين

أيام عيد الفطر

يقدر عدد التجار الذين تم تسخيرهم  للعمل خلال أيام عيد الفطر بنحو 49.893 تاجر على المستوى الوطني (مقابل 35.876 تاجر في 2017) و ذلك بهدف ضمان تموين منتظم للسوق بالمواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع و مختلف الخدمات الأخرى، حسبما أفاد به اليوم  بيان لوزارة التجارة.

وسطرت مصالح وزارة التجارة برنامجا خاصا لضمان تموين  منتظم للمواطنين بالمواد والخدمات ذات الإستهلاك الواسع و ذلك بمناسبة عيد  الفطر.

وتم لهذا الغرض، تسخير 5.376 مخبزة و 32.819 تاجر في المواد الغذائية العامة والخضر والفواكه و 11.234 في نشاطات أخرى عديدة  فضلا عن  445 وحدة إنتاجية (134 ملبنة و 275 مطحنة و 36 وحدة لإنتاج المياه المعدنية).

وحسب ذات المصدر فان عدد التجار المجندين للضمان مداومة العيد سجل ارتفاعا   بنسبة 39 بالمائة مقارنة بسنة 2017 و ذلك بهدف ضمان تلبية الطلب من مختلف المنتجات ذات الاستهلاك الواسع خلال هذه المناسبة.


طالع أيضا المراقبة الحدودية: نظام بيومتري لعبور المسافرين


فضلا عن ذلك، تم تسخير 2.277 عون مراقبة عبر كامل التراب الوطني لمتابعة مدى  تنفيذ برنامج المداومات.

ولإنجاح نتفيذ مداومة  التجار خلال ايام العيد دعت الوزارة الوصية التجار المعنيين للمساهمة بقوة في هذه العملية .

للتذكير فان تطبيق نظام مداومة العمل بالنسبة للتجار خلال الأعياد الوطنية والدينية تم الشروع فيها منذ  سنة 2012 بعد المصادقة على القانون 04-08 المحدد   لشروط ممارسة النشاطات التجارية و الذي اقر إجراءا يلزم التجار على العمل خلال هذه المناسبات.

وسيقع التجار المخالفون الذين لا يحترمون نظام المداومة تحت طائلة القانون، حيث سيتم غلق محلاتهم لمدة شهر و دفع غرامات مالية تتراوح ما بين 30.000  دينار و 200.000 دينار.

طالع أيضا ترامواي قسنطينة: الشطر الأول للتوسعة يسلّم نهاية 2018